الثلاثاء، 16 يونيو، 2009

النظام الديني يتداعي في أيران تحت ضغط الإصلاحيين - أين فهمي هويدي؟




المعسكر الإظلامي في مصر كان ينظر الي ايران على انها مثال للدولة العصرية المحكومة بالدين!!!!!


من أكثر الصحفيين المؤيدين للنظام الإظلامي في ايران كان الصحفي المشهور فهمي هويدي الذي كتب ما يماثل المعلقات في مدح محمود أحمدي نجاد!


اين هو الآن مما يحدث في ايران؛ النظام منع الهواتف المحمولة، الأنترنت، ومنع الصحفيين من التواجد في الشارع!


ملايين الأيرانيين يقولون كفاية للحكم الإظلامي الذي يريده لنا المرشد العام للأخوان المظلمين صاحب "الطز في مصر" الشهيرة


أين الذين تغنوا بديموقراطية ايران الإظلامية الآن؟


ارجوا ان تتعظوا مما يحدث هناك حتى لا تدفع مصر ثمن الأخطاء نفسها...

هناك 3 تعليقات:

مواطن مصري يقول...

السلام عليكم

يا عزيزي الظلامين يخافون من النور عندما يظهر النور تهرب خفافيش الظلام

ربنا ياخد عملاء ايران و الظلامين

قول امين

سالى فوزى يقول...

ياسيدى
ايا كانت ديمقراطية ايران ،وهل يمكن مقارنتهابالشىء الموجود لدينا،وبماذا تسميه؟ وقال السيد المسيح قبل ان تنظر الى الشظيه التى فى عين جارك.. انظر الى الخشبه التى فى عينك..
شكراا

Nah·det Masr يقول...

آمين يا مواطن مصري الف مرة!

سالي، انا موافق معاكي اننا معندناش ديموقراطية ولكن حرية التعبير عندنا أحسن بكثير من عندهم

سالي، على فكرة الديموقراطية عندهم تمت تنقيتها من قبل مصلحة تشخيص النظام ونظام ولاية الفقيه خامنائي والذي لديه القوة ان يرفض اي مرشح انتخابي ويمنعه من الترشح!!!

ديموقراطية أيران مماثلة لما يراد لنا ان نصبح فيه من قبل اخوان الظلام وهو وضع ديكتاتورية مبارك أفضل منه الف مرة!!

تحياتي!