الخميس، 25 يونيو، 2009

جماعة الشباب الأسلامية تحارب جماعة المحاكم الأسلامية!!! الإصدارة 2.0

كل ما إظلاميين يمسكوا الحكم، يجوا إظلاميين اكتر منهم وتكفيريين اكثر منهم يكفروهم -مع العلم هم اعلنوا الحكم بالشريعة!!- ويحاربوهم علشان يعملوا نسخة "فرجن" جديدة أكثر إظلامية! نفس اللي حصل في أفغانستان بعد خروج السوفييت!


حد يحاول يتعلم حاجة من اللي بيحصل هناك ده قبل ما نعيشه هنا في مصر!



الإسلاميون الصوماليون يقطعون أيدي وأرجل أربعة فتيان عن رويترز

6/25/2009 12:12:34 PM


مقديشو (رويترز) - قطعت جماعة الشباب الاسلامية المتمردة في الصومال يدا ورجلا لكل واحد من أربعة فتيان يوم الخميس عقابا لهم على السرقة في أول عقوبة بتر من نوعها يقوم بها المتمردون الذين يتبعون نهجا اسلاميا متزمتا.


وينظر الى جماعة الشباب على أنها وكيل لتنظيم القاعدة في الصومال وتضم جهاديين أجانب. ونفذت الجماعة من قبل عقوبات جلد وبتر طرف واحد خاصة في مدينة كيسمايو الساحلية جنوب الصومال.


ويقاتل المتمردون من أجل الاطاحة بحكومة الرئيس شيخ شريف أحمد وهو اسلامي معتدل ويسيطرون حاليا على معظم الجنوب الصومالي وأجزاء من العاصمة.


وقال محمد نوح أحد المواطنين الذين شاهدوا تنفيذ العقوبة لرويترز "قطعت أيديهم اليمنى وأرجلهم اليسرى وستحملهم سيارات الاسعاف الان لعلاجهم."


وأضاف "لقد كانوا يصرخون."


وصدمت الممارسات المتزمتة للشباب العديد من الصوماليين وهم مسلمون معتدلون لكن المواطنين يحمدون للمتمردين استعادة النظام في المناطق التي يسيطرون عليها.


وقال شيخ علي محمد فيدو المسؤول بالشباب للصحفيين "نفذنا هذا الحكم طبقا للشريعة الاسلامية وسنعاقب بهذه الطريقة كل شخص يقوم بهذه الافعال."


وأدانت منظمة العفو الدولية الحكم الذي قضت به محكمة سوقا هولاها بالعاصمة الاثنين الماضي قائلة ان الفتيان لم يكن لهم محامون وانه لم يسمح لهم باستئناف الحكم.


واتهم الفتيان الاربعة بسرقة هواتف محمولة وممتلكات أخرى.


وقال عبدي حسن وهو شاهد عيان اخر انه تقيأ عندما شاهد عملية البتر وقال "كانت المشاهدة مرعبة."


وزادت أعمال العنف التي يقوم بها المتمردون الاسلاميون هذا الشهر بمقتل وزير وقائد الشرطة في مقديشو وعضو بالبرلمان. وأعلنت الحكومة التي تسيطر بصعوبة على أجزاء قليلة من العاصمة حالة الطواريء.


ووسط تقارير بوصول أعداد كبيرة من الجهاديين الاجانب الى الصومال تخشى أجهزة الامن الغربية أن يسيطر تنظيم القاعدة بقيادة أسامة بن لادن على الدولة الفاشلة في القرن الافريقي.

الثلاثاء، 23 يونيو، 2009

خبراء يحذرون من كارثة صحية وبيئية بسبب ارتفاع الكثافة السكانية فى القاهرة.. ويحمّلون الأحياء مسؤولية التراخيص «العشوائية»


كما حذرنا مراراً في هذه المدونة، الرجال في مصر يبحثون عن الجنس الحلال بالزواج من اول واحدة يقدروا يتجوزوها ويدوروا على اي حته فيها سقف وباب حتى لو كانت في غياهب العشوائيات، والنساء بتحاول ان تلكم الرجال بالعيال علشان تضمن حقوقها، فتكون النتيجة كما هو موصوف في المقال التالي:

خبراء يحذرون من كارثة صحية وبيئية بسبب ارتفاع الكثافة السكانية فى القاهرة..
ويحمّلون الأحياء مسؤولية التراخيص «العشوائية» - عن المصري اليوم
كتب ولاء نبيل ٢٣/ ٦/ ٢٠٠٩


حذر خبراء تخطيط من تعرض مصر لكارثة صحية وبيئية بسبب ارتفاع الكثافة السكانية، وانتقدوا أسلوب إدارة الأحياء، الذى وصفوه بـ«العشوائى والبيروقراطى»، مؤكدين أن ارتفاع الكثافة السكانية وانخفاض مستوى التعليم وراء ارتفاع معدلات الجرائم الاجتماعية والأخلاقية.

وقال الدكتور أبوالفتوح سعد، أستاذ الارتقاء العمرانى بكلية التخطيط العمرانى والإقليمى جامعة القاهرة: «إن ارتفاع الكثافة السكانية بشكل مهول، فى بعض أحياء ومراكز القاهرة الكبرى يرجع فى المقام الأول إلى مركزية اتخاذ القرارات السياسية والاقتصادية والاجتماعية فى تلك المناطق، وسوء التخطيط العمرانى بها».

وأضاف: «تحول إقليم القاهرة الكبرى إلى منطقة جذب لجميع سكان الجمهورية، بسبب تمركز قطاع الأعمال والاستثمار به، نتيجة مركزية الحكم، وإصدار قرارات سياسية مركزية، تتحكم فى توزيع الثروات والاستثمارات فى أماكن دون الأخرى، وهو ما دفع الأهالى للتوافد على ذلك الإقليم للعيش به والتمتع بخدماته».

وتابع: «أصبح يمثل إسكان الأهالى فى الإقليم نحو ٦٠٪ من إجمالى المبانى المقامة عليه، وبمرور الوقت ارتفعت الكثافة السكانية على أرضه بشكل يفوق الطاقة الاستيعابية لتلك الأماكن،
وعجزت الخدمات والمرافق الحكومية وغير الحكومية المقامة به عن تلبية احتياجات هذا الكم الهائل من السكان، فاتبعوا أساليب غير صحية لتوفير احتياجاتهم الدنيا من تلك الخدمات، مثل ملء وشراء جرادل مياه الشرب، والتزاحم فى المترو والمواصلات،
فضلاً عن التراجع الشديد فى نصيب الفرد من المساحة الخضراء والأماكن المفتوحة، حتى تحولت أحياء القاهرة الكبرى إلى ملجأ لنشر الأمراض والأوبئة كما تنتشر النار فى الهشيم».

وأوضح أبوالفتوح: «استطاع أهالى أحياء القاهرة الكبرى بناء ثروة عقارية لا يمكن التلاعب بها أو خلخلتها، فالدولة ليس بمقدرتها إجراء تدخل جراحى لإجبار الأهالى على الخروج من الأماكن التى استقروا بها منذ سنوات، ولذلك ينبغى العمل على فتح محاور جديدة للتنمية، تبدأ بإعادة التفكير فى أسلوب توزيع الثروات والاستثمارات، كى تتراجع معدلات الزحام فى إقليم القاهرة الكبرى».

وحول مساهمة المدن الجديدة فى خلخلة الكثافة السكانية فى إقليم القاهرة الكبرى قال: «أنشئت مشروعات المدن الجديدة من خلال منظومة فوقية، من القيادة إلى الجمهور، دون أخذ رأيه فى التصميمات الجديدة، التى من المفترض أنها صُممت من أجله، وتحولت مشروعات المدن الجديدة إلى مشروعات استثمارية، لا تراعى الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية لهؤلاء، وأصبحت محكاً لتأمين مستقبل أبناء الأغنياء».

وقال: «نحن بحاجة إلى انفراجة سياسية، تسمح بنشر المزيد من الديمقراطية والحرية واللامركزية فى التعامل مع الآراء والدراسات، التى تدعو إلى خلخلة السكان، بعد ارتفاع الكثافة السكانية فى بعض الأحياء إلى هذا المستوى، فالعمران دائماً مرآة تعكس الصورة الحقيقية لكل مجتمع».

وأكد الدكتور محمد عبدالباقى إبراهيم، رئيس مركز الدراسات التخطيطية والمعمارية، أن إقليم القاهرة الكبرى يستحوذ وحده على ٤٠٪ من حجم استثمارات الدولة فى مجالى المرافق والخدمات، بسبب سوء إدارة التنمية العمرانية للمدن المصرية، الأمر الذى أدى إلى زيادة الكثافة السكانية على الرقعة العمرانية فى بعض الأحياء، وأصبحت بمثابة استيطان بشرى، خلق زحاماً غير مبرر فى تلك الأماكن، وأهلك شبكات المرافق والخدمات فى تلك الأحياء، التى أصبحت عاجزة عن القيام بدورها بالكفاءة المطلوبة.
وانتقد عبدالباقى أسلوب إدارة الأحياء، الذى كان - على حد قوله - أحد أهم أسباب ارتفاع الكثافة السكانية فى الأحياء بهذا الكم العشوائى
وقال: «تدار الأحياء فى مصر بشكل عشوائى وروتينى وبيروقراطى مركزى من خلال قيادات يتم اختيارها لمجرد أنها أهل ثقة، رغم عدم درايتهم بأسلوب أو سياسات تقييم الأداء فى تلك الأحياء، فطغى الفساد الإدارى على أجهزة الحكم المحلى، خاصة فى إصدار التراخيص، التى تسمح بالبناء العشوائى فى حيز محدود غير قابل للتوسع».

وتابع: «نجد أن مهندسى تلك الأحياء ليسوا على قدر الكفاءة المطلوبة لتنفيذ وتقييم ومراقبة مشروعات العمران فى مصر، والمشكلة الحقيقية هى أن ارتفاع الكثافة السكانية فى تلك الأحياء مع انخفاض مستوى التعليم أديا إلى ارتفاع معدلات الجرائم الاجتماعية والأخلاقية».

الاثنين، 22 يونيو، 2009

رجال منتخب مصر: شكراً شرفتونا بجد


المنتخب المصري كان مصدر الفرحة العارمة التي شهدها الشارع المصري والعربي وحقق انجازات لم يحققها اي جيل اخر في الكرة المصرية. هذه الأنجازات تغطي على الأداء غير المرضي في المباراة الأخيرة، وفي النهاية الرياضة مكسب وخسارة والخسارة او حتى الأداء الغير مرضي ليسوا سبب لسب المدرب والفريق ونصب المشانق لهم. ينبغي ان نعالج مشكلة انعدام الروح الرياضية في الشعب المصري بمعظمه؛ لانه دون ذلك لن نحقق اي انجاز رياضي او حتى غير رياضي. كما نفرح للنصر، ينبغي ان نربي ابنائنا على الأبتسام وتقبل الهزيمة بروح رياضية.

الثلاثاء، 16 يونيو، 2009

النظام الديني يتداعي في أيران تحت ضغط الإصلاحيين - أين فهمي هويدي؟




المعسكر الإظلامي في مصر كان ينظر الي ايران على انها مثال للدولة العصرية المحكومة بالدين!!!!!


من أكثر الصحفيين المؤيدين للنظام الإظلامي في ايران كان الصحفي المشهور فهمي هويدي الذي كتب ما يماثل المعلقات في مدح محمود أحمدي نجاد!


اين هو الآن مما يحدث في ايران؛ النظام منع الهواتف المحمولة، الأنترنت، ومنع الصحفيين من التواجد في الشارع!


ملايين الأيرانيين يقولون كفاية للحكم الإظلامي الذي يريده لنا المرشد العام للأخوان المظلمين صاحب "الطز في مصر" الشهيرة


أين الذين تغنوا بديموقراطية ايران الإظلامية الآن؟


ارجوا ان تتعظوا مما يحدث هناك حتى لا تدفع مصر ثمن الأخطاء نفسها...

الاثنين، 15 يونيو، 2009

حل الدولتين وتجسيد الغباء العربي في قضية فلسطين!

نجحت أسرائيل في تضليل العرب عدة مرات!
نجحت حين حولت الصراع الي صراع ديني، فدخل العرب في متاهات توراتية أسلامية لا يمكن حلها..
نجحت أسرائيل مرة ثانية في جعل العرب يتحدثون عن الحل وهل يكون في دولة ام دولتين وكلاهما مر لأن المشكلة الحقيقية هي في اللاجئين!!!!
أسرائيل شاركت في حرب 1956 بسبب مشكلة عبور اللاجئين الي اراضيهم السابقة وتحولهم الي فدائيين ترعاهم مصر والأردن
أسرائيل قبلت في الأمم المتحدة بشرط إيجاد حل لمشكلة اللاجئين..
اللاجئين يمثلون الحق الحقيقي الأهم في الصراع العربي الصهيوني
ينبغي ان نتبنى شعار: حق العودة اكثر شرعية من حق الرجوع (اليهودي)
ينبغي ان نطرح مبادرة للسماح لليهود العرب بالعودة الي أوطانهم أو التعويض وأستعادة ممتلكاتهم في مقابل السماح للفلسطينيين بالعودة الي أراضيهم وأستعادة ممتلكاتهم او التعويض!

الجمعة، 12 يونيو، 2009

الشعب المصري يستاهل كل اللي يجراله!

الشعب المصري يستأهل كل اللي يجراله!

كم واحد عنده بطاقة أنتخابية؟؟

الأنتخابات الأيرانية في طريقها لتسجيل 70% نسبة مشاركة!

الأنتخابات اللبنانية أكثر من 50% نسبة مشاركة وحملات شارك فيها معظم افراد الشعب اللبناني اللي عدده اقل من 1/16 من الشعب المصري!!

شعار التيار الوطني الحر في الأنتخابات اللبنانية "خليكي حلوة وصوتي!"



صحيح احنا معندناش موزز حلوة زي اللي في الأعلان في لبنان بس مش هوا ده سبب عدم المشاركة في مصر وتقريباً انعدام نسبة المشاركة النسائية الأمر اللي أستوجب قانون وكوتا للنساء في مجلس الشعب المصري!


الكويت تعدت نسبة المشاركة فيها 40% وشاركت المرأة بفعالية تثبت ان مصر قدامها 10 سنين على الأقل علشان تلحق اي بلد من دول الكويت - لبنان - أيران (راقبوا الأنتخابات البلدية في المغرب انهاردة وشوفوا نسبة المشاركة علشان تعرفوا خيبة المصريين) ...

عارفين نسبة المسجلين في قوائم الأنتخابات في مصر كام؟ لا تتعدى 20% من الناخبين المصريين! عارفين نسبة المشاركة من ضمن المسجلين كانت كام؟ لا تتعدى ربع المسجلين يعني نسبة المشاركة في الأنتخابات في مصر لم تتعدى 5% ممن لهم الحق في المشاركة في الأنتخابات!!!!!



نستاهل كل اللي يجرالنا طالما أعطينا شيك على بياض للحزب الوطني والأخوان انهم يقرروا بالنيابة عننا وملناش حق اننا نعترض!

الأربعاء، 10 يونيو، 2009

بشائر من الكويت ولبنان - هزائم متلاحقة للإظلاميين

في البداية كانت الضربة الموجعة للإظلاميين في الكويت في أنتخابات مجلس الأمة حيث اعلن الشعب الكويتي صراحة كفره بهم وبتخلفهم...

ثم جاءت الأنتخابات اللبنانية ليسدد اللبنانيون ضربة ثانية لرسل الظلام والكراهية...

اتمنى ان يفيق المصريون ويحذوا حذو اخوانهم اللذين استفاقوا من غيبوبة الدين السلطوي ويروا هؤلاء على حقيقتهم...

الأحد، 7 يونيو، 2009

ماذا لو اردت ان أتحول الي المسيحية؟

لنتحدث بصراحة!

في مصر، لو أردت كمسلم ان أتحول الي الدين المسيحي -حسب الدستور الذي يكفل حرية العقيدة- سأواجه بما يلي:

1- دعاوي حسبة لتطليقي من زوجتي
2- دعاوي حسبة لتنفيذ حد الردة في (القتل) على الرغم اني لم أختر الأسلام ديناً ولكني ولدت به
3- سحب اولادي مني خشية ان يتبعوني في التحول الي المسيحية
4- العديد من المتطوعين الذين سيحاولون بلا شك قتلي املاً في دخول الجنة والفوز بالعذراوات الأثنتين وسبعين!
5- سأضطر الي الأختباء وعدم الظهور وبالتالي الأنقطاع عن وظيفتي في هيئة التدريس بالجامعة
6- سترفض وزارة الداخلية تغيير ديني في خانة الديانة في البطاقة الشخصية
7- سأصبح منبوذاً من المجتمع
8- سينتهي بي الأمر الي احد الأمور التالية: طلب اللجوء السياسي - العودة الي الدين الأسلامي عن عدم اقتناع - الأنتحار

قارن هذا السيناريو بسيناريو مشابه لشخص مسيحي يتحول الي الأسلام في اوروبا الغربية!! ستجد العجب...

ان الأنجيل لا يحتوي على أيه "لا أكراه في الدين" ولا "لايضركم من ضل اذا أهتديتم" ولكن المسيحيين يطبقون هاتين الآيتين بينما المسلمين لا يطبقون هذه التعاليم المتسامحة!

ماذا لو كنت سأتحول الي البهائية مثلاً؟؟؟

هذه مجرد افكار على سلوك المجتمع المصري وكيف انحدر...

في بدايات القرن الماضي، قال عميد الأدب العربي د. طه حسين ان القرآن من كتابة البشر وربط بينه وبين المعلقات وخاصة معلقة بن أبي الصلت ورغم ذلك لم يقتله احد، بل واستقال رئيس الجامعة آنذاك دفاعاً عن حق طه حسين في ان يعبر عن رأيه!

في نهايات نفس القرن، كفر المسلمون الجدد العديد من الكتاب وتسببوا في قتل العديد منهم! هل امرنا الأسلام بذلك؟؟؟

هل التسامح ضد الأسلام؟؟؟؟

الجمعة، 5 يونيو، 2009

خطاب أوباما ومغزى اختيار جامعة القاهرة

لم أستمع لخطاب أوباما على الهواء لأني كنت مشغول بأعمال أخرى.

عموماً، تحليل خطاب أوباما من وجهة نظري سيأخذ بوست اخر، ولكن ما لفت انتباهي هو الأختيار الذكي لجامعة القاهرة كموقع للخطاب!

أختار أوباما جامعة القاهرة وليس الأزهر لكون الأولى منبراً للعلمانية والنهضة المصرية أو كانت كذلك حتى وقت قريب!

جامعة القاهرة التي كانت معقل التنوير والفكر المتفتح، والتي خرجت وعلمت اجيال من المصريين والعرب: انها نفس الجامعة التي رأسها عميد الأدب العربي "طه حسين" والذي كان فكره العلماني المتفتح سبباً في أستهدافه من قبل الإظلاميين والذي استقال من اجله أحد أعمدة الدعوة لمصر العلمانية العظيم "أحمد لطفي السيد" رئيس الجامعة انذاك بسبب الإجراءات التي أتخذت ضده

اثناء قيادة الأتجاه التنويري لجامعة القاهرة برز الدور الحضاري لمصر وتلقى الاف العرب والأجانب العلم فيها وكانت منارة انتشلت مصر من ظلمات التخلف..

اما الآن، فقد ضعفت وسقطت في براثن الإظلاميين حتى بلغ بهم الأمر ان يجبروا الطالبات على التحجب وإلا تعرضوا للمضايقات...

ان يبرز من أساتذتها من يساند الأرهابيين "عبد الصبور شاهين" في تكفير أستاذ بسبب أبحاثه العلمية "نصر حامد ابو زيد"...

ان يبرز من طلبتها من يعتدي على الأديب العالمي الحائز على جائزة نوبل في الآداب "نجيب محفوظ" بغرض قتله...

أن يبرز من طلبتها من يقود جماعة من القرود لتفجير مركز التجارة العالمي في نيويورك...

كل هذا من صنيعة السادات الذي اطلق العنان للإظلاميين لمحاربة الناصريين والأشتراكيين، فأستأسد هؤلاء وقتلوه هو وتغولوا في المجتمع المصري بل وتعدوه الي العالم اجمع يشيعوا الرعب وقتل الرؤوس وتفجير المساجد والمقاهي والقطارات والطائرات...

أوباما اختار جامعة القاهرة التي كانت رأئدة التنوير، ولم يختر جامعة القاهرة التي أصبحت وكراً للأظلاميين وبالتبعية اصبحت لا تقدم علماً نافعاً الا قليلاً ...

يوماً ما، سيفيق الشعب المصري على النفق المظلم الذي ادخلنا فيه الإظلاميون وسينقلب عليهم. حتى ذلك الوقت، لن تنتج هذه الجامعة العريقة اي مبدع ذو شأن وأقصى انتاجها سيكون من العلماء الذين يفسرون القرآن امثال زغلول النجار، وليس العلماء الحقيقيون الذين يضيفون للبشرية مثل أحمد زويل.