الأربعاء، 22 أبريل 2009

وقال صديقي بعد ان نحى زجاجة الخمر جانباً: علماني؟؟؟.... أخص الله يلعنك...

من أطرف الأشياء التي قابلتها في حياتي -وما زلت اقابلها- هي نفاق المتدينيين او الذين يدعون التدين! في هذا السياق يحضرني موقفين حدثوا لي اثناء دراستي في أوروبا..

الموقف الأول حدث في بار احد الفنادق عندما كنا كمجموعة من الطلبة العرب نجتمع في نهاية الأسبوع، وكان احدنا -وهو من احدى الدول العربية الشقيقة- قد "علق" زوجة البارمان وكانت تجلس معنا... واثناء حديثنا عن السياسة، وكان صاحبنا يشرب الخمر ويداعب زوجة البارمان، كنت اقول رأي عن ان العلمانية هي النظام الصحيح على الأقل في مصر مثل تركيا، فأنتفض صديقي مرة واحدة، وراحت عنه سكرة الخمر، وقال لي : "علماني؟؟؟؟... أخص الله يلعنك!!"

لم يكن مني الا اني ابتسمت حتى لا أفتعل مشكلة دبلوماسية خاصة واني كنت احمل منصب ضمن أتحاد الطلبة ولم اكمل الحوار. صاحبنا اعتذر لي اليوم التالي عن الأساءة -رغم انه للمرة الثانية اخذ يشرح لي كيف ان العلمانية كفر وليست من الأسلام الخ... -  ولكن الصورة كلها تبين عقلية مشوهة، فالرجل زاني وشارب للخمر ومع ذلك يعتبر العلمانية كفر!!!

الصورة الثانية كانت من الطلبة المصريين "الشيوخ"! فقد كان لدينا مجموعة من الطلبة المصريين الشيوخ الذين كانوا ينتقدون تصرفاتي -كانت لي صديقة- وذات مرة، شاهدتهم جميعاً في غرفة التلفزيون في النزل يشاهدون فيلم بورن "سكس"!!!!!!!

مرة ثانية، يبدوا ان النفاق سيد الموقف في شخصياتنا - شخصيات مشوهة - هي نفس شخصية الموظف الملتحي الذي يستحل تعطيل مصالح الناس وقد يستحل الرشوة!! او المحجبة التي لا مانع لديها من الزنا للحصول على زوج !!

يجب علينا جميعاً ان نظهر ما نبطن، وأن نكف عن النفاق، وان لا نكبت حرية الأخرين بإجبارهم على الظهور بمظاهر معينة!!

ليست هناك تعليقات: