الاثنين، 23 فبراير، 2009

المخلوقات الحقيرة ضربت مصر مرة اخرى

هذه المخلوقات الحقيرة التي تكره الحياة وتتمنى الموت وتريد تدميرنا معها، فليموتوا وحدهم ويتركونا لشأننا.. اعتقد انه آن الآوان لكي يقوم الأمن بإعادة نظام الحديد والنار مثلما كان الحال ايام جمال عبد الناصر حين كان هؤلاء لايقدرون على الحركة وما ان كفر اميرهم سيد قطب المجتمع حتى تم إعدامه...

الذين يقتلون الارواح البريئة لقتل مصر ينبغي سلخهم احياء والتمثيل بجثثهم مثلما كان يفعل الفاطميين والأيوبيين ليكونوا عبرة لأخوانهم من الإظلاميين الذين يريدون اخذ المجتمع رهينه لقيمهم المريضة...

عمال المحلات في القاهرة الفاطمية لن يجدوا ما يسدون به رمقهم! إهذا ها تريدون ايها الحشرات الكريهة؟؟؟

لن تموت مصر، وسنسحقكم بأقدامنا مثل الحشرات يوماً ما...

هناك تعليق واحد:

alf6mi يقول...

لماذا علينا دائماً أن نقيِّد الآخرين بغض النظر عن الفئة التي ننتمي إليها ؟
أي نور في أن تفرض على شخص حرّ ماتريده ؟
أين الحريه ؟ باعتقادك هذا أنت مداناً بالقضاء عليها .
( الإظلاميون ) كما تزعم يعجبهم ظلامهم لا تملك أي حقِّ في أن تشرفهم بنورك الوضّاء المبين ..
كفانا تعنفاً واستبداداً أنتم تريدون و هم يريدون
وسيد قطب في الجنَّه الآن ، ولتنعم أنتَ و من معَك بنور جحيمكم