الاثنين، 9 يونيو، 2008

القاهرة تستغيث من بركان التضخم السكاني‏!‏

القاهرة ـ محمد جمال أبوزيد‏:‏
صيحة أنذار قوية أطلقتها دراسة مهمة حول عدم الاتزان السكاني في مصر عامة‏,‏ وفي القاهرة الكبري خاصة‏.‏ الإنذار جاء مدعوما بحقائق مهمة تكشف عن تضخم عدد السكان في مكان تآكل فيه الحيز العمراني بصورة واضحة‏.‏وتأتي باب الشعرية وشبرا الخيمة علي رأس المناطق الأكثر ازدحاما‏,‏ حيث يعيش‏100‏ ألف فرد في الكيلو متر المربع‏.‏ولا يخفف من الصدمة أن الرقم ينخفض في بعض مناطق العاصمة إلي نحو‏45‏ ألف فرد في الكيلو متر‏,‏ ذلك أن المتوسط العالمي لتعداد السكان في الكيلو متر الواحد نحو‏8‏ آلاف فرد‏.‏الدراسة توقفت أمام تقرير لمركز دراسات السكان بواشنطن‏,‏ حول المدن المليونية‏,‏ فقد أوضح أن القاهرة وصلت إلي درجة مشابهة لأكثر المدن ازدحاما‏,‏ مثل دلهي وريودي جانيرو‏,‏ وكشفت أيضا عن أن‏20%‏ من الأسر بالعاصمة تسكن في غرفة واحدة‏,‏ وترتفع هذه النسبة إلي‏40%‏ في بعض المناطق‏.‏ويصل عدد بعض الأسر ذات الغرفة الواحدة إلي‏7‏ أفراد‏,‏ الأمر الذي يجعل مستوي الحياة بالغ التدني نتيجة ارتفاع الكثافة السكانية‏.‏الدكتور أبو زيد راجح رئيس شعبة الإسكان والتخطيط بأكاديمية البحث العلمي‏,‏ قال ـ في الدراسة التي أعدها ـ إن بعض الخبراء الأجانب يطلقون علي القاهرة اسم المدينة البركانية لكثرة المشكلات نتيجة الكثافة والتزاحم السكاني‏,‏ حيث يذهب ضحايا نتيجة العنف الناتج عن الضغط والتزاحم السكاني بنسبة‏56‏ حالة من بين كل‏100‏ ألف حالة وفاة‏,‏ في حين تصل النسبة إلي‏11‏ فردا في نيويورك و‏13‏ فردا في شيكاغو‏.‏

ليست هناك تعليقات: