الأربعاء، 21 مايو، 2008

COLLEGE DE LA SALLE و دينا

في الأول، لازم الناس تعرف ان مدرسة الكولاج دي لاسال COLLEGE DE LA SALLE احد أهم واحسن المدارس في مصر وللأسف النوع ده من المدارس بقى نادر الوجود. يكفي ان ايامنا كان الفصل كله في الثانوية العامة بيدخل طب او هندسة او اقتصاد وعلوم سياسية غير اللي بيكملوا في فرنسا او الجامعة الأمريكية. كان نادر ان حد من الخريجين يدخل تجارة او اداب او حقوق الخ...



تاني حاجة، النوع ده من المدارس زي الجيزويت والفرير والمير دي ديو، والساكر كور، مازالت تقدم افضل مستوى تعليم وتربية، مع ان اسعار القبول فيها لم يرتفع الأرتفاعات الفلكية مثل المدارس الخاصة الأخرى.



تالثاً؛ استكمالاً لمسلسل أستقصاد المدارس الكاثوليكية في مصر (
بعد الحكاية الشهيرة بتاعة الراجل الي عايز يحجب بنته في خامسة ابتدائي في مدرسة الفرنسيسكان اللي كلها بنات بس)، قام محامي فاضي واضح انه قاعد على القهوة بتقديم بلاغ الي النائب العام حول قيام الراقصة دينا بالرقص في حفلة مدرسية تابعة لمدرسة دي لاسال، وبملابس ساخنة...



كل وسائل الأعلام نشرت الخبر بطريقة الناس فكرت ان دينا رقصت عريانة جوة المدرسة... وثارت الناس وهتفت بأنحدار الأخلاق، وما شابه!!! الحقيقة ان ده كا حفل "بروم" بتاع دفعة السنة دي وكان بعض اولياء الأمور حاضرين مع ابنائهم، والأولاد هما الي نظموا الحفل بعيد عن المدرسة تماماً، والحفل اتعمل في فندق خمس نجوم وكانت نجمة الحفل "نيكول سابا"، اما دينا، فكانت حاضرة لمجاملة متعهد الحفلة بملابس عادية "ملابس خروج" ورقصت لمدة خمس دقائق بناءاً على طلب الحضور...



النتيجة، ثورة عارمة ومعاقبة المدرسة ومديرها والمشرف الأجتماعي ومنع شامل لعقد الحفلات سواءاً داخل او خارج المدارس؟؟؟؟؟ طيب داخل المدارس ماشي، ولكن ازاي المدرسة هتحكم الحفلات خارجها خصوصاً اذا اتفق مجموعة من الطلبة على عمل حفلة من ورا المدرسة..



كل الدلائل تشير الي مستقبل شديد الظلام في مصر، حاليا مناخ البلد معبأ ضد الأغنياء ورجال الأعمال، والليبراليين، بالأضافة الي المدارس الغير تقليدية والتي خرجت افضل ابناء هذا البلد...

هناك 3 تعليقات:

A.SAMIR يقول...

اعتقد ان دة بدايات لاحتقان طبقي في البلد دي هيزداد الفترة القادمة وبشدة
انما برضة خلينا نتفق ان راقصة في حفلة مدرسة ثانوي مش حاجة غريبة شوية؟
تحياتي

bluestone يقول...

الصور اللي تم نشرها اظهرت انها كانت في المدرسة او على الاقل في مسرح مكشوف او ملعب اعد عشان يبقى مسرح

فعلا دينا كانت لابسة لبس عادي جدا
انما نيكول سابا وبنت تانية مغنية كانت لابسة زي الزفت ..
بس دي مش مشكلة منظمي الحفل
دي مشكلة الفنانات مجازا .. اللي لبسهم مش فارق كتير عن بدل الرقص ..

هي فكرة ان راقصة تؤدي فاصل من الرقص البلدي على مسرح مدرسة او في حفل مدرسي حاجة غريبة شويتين لا لشيء إلا لان دينا نفسها شخصية مثيرة للجدل في المقام الاول ..
ولان اليومين دول الرقاصة لا تتمتع بالاحترام الاجتماعي اللي كانت بتتمتع بيه زمان زي سامية جمال مثلا

بس محدش قال ولا كتب في الصحف ولا رفع قضايا على المدارس الحكومة ماهي برضه بتعمل حفلات في عيد الام مثلا وفي حوش المدرسة وبيشغلوا اغاني راقصة والطالبات هما اللي بيرقصوا !!!

Nah·det Masr يقول...

يا جماعة الحفلة كانت في فندق خمس نجوم ومنظمة من الألف الي الياء بواسطة الطلبة وحضرها بعض اولياء امورهم. ما ذنب المدرسة والحفلة لم تنظمها المدرسة؟؟؟؟؟؟ الافراح واللي بيحضرها اولاد اصغر من طلبة ثانوية عامة بيبقى فيها رقاصات قالعين! ليه محدش اعترض؟؟؟ احنا كده بنقتل شخصية الطلبة اللي بعد كده هيخافوا ينظموا اي نوع من الحفلات او هيعملوها في السر وساعتها مش هايجيبوا رقاصات، هيجيبوا اسكورت سيرفس!!!