الخميس، 10 أبريل، 2008

تسجيل لمحاولة أغتيال جمال عبد الناصر 1954

انا لست ناصرياً بالمعنى المفهوم، ولكني اعتقد ان جمال عبد الناصر كان زعيماً صادقاً ومحباً لبلده وطاهر اليد. ارتكب الكثير من الأخطاء كنتيجة لقلة خبرته السياسية في ادارة شئون اكبر بلد في المنطقة العربية، وجهله بالأقتصاد وحتى التاريخ مثل حكاية ذكره المستمر لمقتل 100000 مصري في حفر قناة السويس وهو رقم غير حقيقي

برغم ذلك، فأني مازلت اذكر الشعب كله يبكيه عند وفاته وانا طفل في الخامسة من عمري، والمظاهرات الحزينة التي عمت كافة انحاء مصر وبكاء المذيع في الراديو. لقد كان زعيماً محبوباً بحق برغم كل اخطائه اللي ودت البلد في داهية.

التسجيل المرفق وجدته صدفه على موقع يوتيوب يسجل صوت الرصاصات التي انطلقت بأتجاه عبد الناصر واصابت الزعيم السوداني المرغني حمزة الواقف بجواره وبعض مساعدي عبد الناصر

الأخوان المظلمين مازالوا ينكرون صلتهم بالحادث، ويعتبرونه تمثيلية رغم اني لاأعتقد ان عبد الناصر كان سيضع مصيره بيد شخص يطلق ثمانية رصاصات على المنصة فيصيب من يقفون بجوار الرئيس!

بالأضافة الي ذلك، قناة الجزيرة عرضت وثائقي تضمن الكشف عن خطة محكمة ليس فقط للتخلص من عبد الناصر، ولكن بتجهيز سيارات اسعاف تحمل اسلحة لأقتحام وزارة الدفاع والأستيلاء على الحكم بعد ذلك.

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

ما في غيرك زعيم وقائد
وما في بعدك لا زعيم ولا قائد
انت من اعطانا الكرامة والعزة
وبوفاتك فقدت منا بدلالة حكامنا النذلاء
وجماعة الاخوان قااااااااتلة حتى الممات