السبت، 10 نوفمبر 2007

HAVE WE LOST THE BATTLE FOR EGYPT?

The reason I'm not posting at the same frequency as I used to initially, is that I have become upset, and hopeless about the future of Egypt! I surf the net, and find sickening comments all over the net by Egyptian/Arab commentators. I think the battle for a secular, liberal, and enlightened Egypt has already been lost for the foreseeable future.

An example can be found here . This is a site I ran into accidentally about the actress-turned-veiled-religious-woman (see photo), where she defends putting on the veil and so on. You would expect the comments to be welcoming by the islamists; but that's not the case!! Commentators are bashing her about the scarf she has on, and mocking it as not being a real veil. I am sure what these commentators have in mind is a Taliban-style, cover-all, veil.

whoever reads this post might comment that it is a trivial matter, and that they are entitled to their opinions and way of life. That's partly true, however, when someone like Sawiras voiced his views on the same subject, he got very dirty comments even to the extent that some of these commentators called on readers to boycott his companies, at the same time, a mentally deranged lawyer has sued another actress for taking her veil off, and asked for her to have the "Islamic" punishment of cutting her legs and arms for "spreading evil in earth".

My wife tells me how difficult it is for a non-veiled woman to deal with the "veiled" society nowadays. I don't what the future holds for Egypt!

هناك 8 تعليقات:

تائهة فى أرض الأحلام يقول...

المستقبل يحمل لمصر تخبط شديد وحالة من التوتر والقلق والتشتت والضياع وفقدان الثقة فى كل شئ وضياع للهدف الرئيسى



رغم انى محجبة ولكنى اكره مثل هذه المناقشات العقيمة لان كل واحد بيدخل ويتكلم ويعمل نفسه نثال للعفة والاخلاق

تحياتى لك

mariem_mero يقول...

السلام عليكم

انا موش فاهمه بجد ليه كله بيتكلم عن موضوع الحجاب وفيها ايه يعني سواء النسبة زادت او التدين اصبح بكثرة المفروض حتى لو موش عاملين بيه النية يحاسبها ربنا وحده
وموش فاهمه ليه حاسين ان مصر في قلق وخطر كل ده بسبب الحجاب انا بجد اتخنقت من كده وبرغم اني محجبة موش من فترة طويلة او قصيرة بس بجد هما مزودينها اوي حتى الاقباط ملهومش دعوة بده

سوري للتطويل

egy anatomist يقول...

هل يمكن أن أعقب بالعربية؟

تحياتي

يصعب عليَّ أن أعبر عن قدر سعادتي بعثوري على هذه المدونة الرائعة.. أظنني سأزورها يوميا إذا سمح الوقت

لا يا سيدي.. لن نخسر المعركة.. ولن نخسر مصر.. كيف هذا وملايين المصريين علمانيون بامتياز!! نعم.. أنا أعني هذا.. علمانيون.. أعلم أنك تستغرب هذا الكلام وتقول علني أقصد متدينون أو وهابيون أو إسلاميون.. أو علني جننت من ضغوط الصحراء وقذائف شيوخ النفط

كلا

المصريون علمانيون بطبيعتهم.. علمانيون ليس بالمعنى الذي تروجه طيور الظلام لكلمة علمانية

المصريون لا يقبلون بحكم ديني طول تاريخهم

المصريون يعشقون الفن والحب والهوى والكورنيش والنيل والمعابد

المصريون يحبون الضحك والسخرية ويمقتون التشدد والتزمت

يا سيدي لا تنخدع بقشرة الوهابية المتشددة.. فما تغطي إلا عقول خاوية ونفوس فقيرة من العلم والمعرفة والثقافة.. ما تغزونا إلا لفقرنا المدقع وهواننا على الناس

المصريون لا يمكن أبدا أن يكونوا صحراويين!!! الحضارة النيلية الغنية الوادعة المسالمة الخلاقة المستقرة المساوية بين الرجل والمرأة يستحيل أن تبلعها أخرى أقل قادمة من أرض جفاف وجدب

شمسنا الحنونة الدافئة لن تهزمها شمس حارقة مستبدة

لن يهزم جملهم بقرتنا!! البقرة تكسب يا سيدي.. هي رمز للخير والعطاء

لا تقلق.. فقط استمر.. اكتب.. تحدث.. الإسلام ليس حكرا على أحد.. والوهابية مجرد مذهب واحد نشأ حديثا من مائتي عام وهي زهيدة في عمر التاريخ.. وسينتهي أيضا فور انتهاء الزيت الذي ظهر في أرضهم ثم ظهر في عقولهم أيضا

لا تجعل زوجتك الفاضلة تشعر بالغربة في بلدها.. المحجبة كغير المحجبة.. مصريات.. كل محجبات اليوم ومنقباته أمهاتهن غير محجبات.. كلهن أمهاتهن ارتدين الميني جوب في الجامعة ومقر العمل.. لم يتحرش بهن أحد.. لم يعاكسهن أحد.. لم يكن كافرات.. لم يشكك أحد في إيمانهم.. سيقولون لك نعم لكن الحمد لله أن هدانا للحجاب وهدى أمهاتنا.. دعهم يا سيدي يقولون ما يقولون.. هم يشعرون بالذنب ويريدون التطهر بأي طريقة فيبالغوا في أشياء هم يعلمون هامشيتها

أسف للإطالة

تقبل تحياتي وإعجابي

Peter Risdon يقول...

They do say it is always darkest before the dawn. I hesitate to offer advice, not knowing how I would handle it if I were in your position, but bon courage.

Nah·det Masr يقول...

تائهة في أرض الأحلام، مريم، و أيجي أناتوميست، شكراً للتعليقات وانا مبسوط لرد الفعل الأيجابي. وأتمنى ان يكون ماتوقوله يا أيجي أناتوميست صحيح. شكراً لتعليقاتكم.

Nah·det Masr يقول...

Peter, thanks for stopping by, and I hope what you say is true! I like to believe that myself.

Nah·det Masr يقول...

مريم، انا قريت الرد بتاعك تاني وحسيت اني فهمت ردك غلط اول مره. المشكلة مش في أثارة القلق من الحجاب المشكلة في ان المجتمع بيأخد شكل غريب مكانش موجود من قبل، وبالتالي التعامل مع مراتي وبناتي اصبح مختلف لأنهم مش محجبين. لو كان الحجاب مجرد قرار شخصي ملوش اي تبعات على باقي المجتمع مكنش حد اتكلم، لكن فيه ناس -وانتي اكيد عارفة اللي بيحصل في مترو الأنفاق وغيره- بتضايق غير المحجبات ، بالأضافة الي كده، انا بنت عمي اترش عليها مية نار من كام سنة علشان مش محجبة!

ايام ما كانت امهاتهنا بتلبس ميني وميكرو مكانش فيه اي تحرش جنسي وقلة ادب وكان كل الناس محترمين. دلوقتي مع الحجاب والنقاب، الشباب مستني اي ست ماشية لوحدها علشان يهجم عليها في وضح النهار زي ما حصل في وسط البلد في العيد اللي قبل اللي فات.

عرفتي ليه الموضوع مستاهل؟

عبدالرحمن يقول...

مرحبا أول شئ احب اعرف نفسي
انا انسان مسلم عراقي الجنسية

وجدت هذا الموقع بطريقة الصدفة عندما كنت ابحث بالكوكل بعنوانanti- islamization وبصراحة فوجؤت بوجود ناس عرب و مسلمين يحملون هذا الكم من الحقد و الخوف من انتشار دينهم الحنيف, هذا الدين الذي كان سبب نهضتهم وشموخهم بين جميع الامم.

و الاغرب من هذا وجدت تعليقات مثل "لن يهزم جملهم بقرتنا!! البقرة تكسب يا سيدي.. هي رمز للخير والعطاء"
فرحت أفكر بسر العداوة بين الجمل و البقرة!!!

اما المقارنة بين اسباب التحرش الجنسي و بين الحجاب فهي كالمقارنة بين الداء والدواء!!!

نحن اليوم نعيش محصلة الجيل الذي سبقنا كما سيعيش اولادنا محصلة ما نفعله اليوم, لذا عندما لبست النساء "ميني" و اشباهه نتج جيل اليوم بما فيه من قلة الادب و التحرش اللذان ذكرا.


الحجاب في مصر كباقي الدول الاسلامية موجود قبل ان يولد اي واحد منا و هو موجود قبل الميني جوب والكت ...الخ
وسبب المضايقات هو ليس الحجاب فهو ليس جديد ,الجديد هو نظرة الناس لغير المحجبات.

اما من ياتي بمقارنة فلانة متحجبة وعملت كذا و كذا وفلانة تلبس قصير و ما عملت كذا فهذا كلام مردود على صاحبه كأنه مثل ما يقول المثل "ينتظره يقع حتى يقول له العما"!!!

نحن اليوم كجزء من العالم بزمان يتجه نحو المطلق يإما معي أو ضدي, فقير أو غني, خلوق أو فاسق ...الخ

فوجود المتشددين (حسب تعريفكم للمتشدد) كما ذكرتم هو نتيجة طبيعية على وجود العلمانيين وعلى وجود الظلم الواقع على مجتمعنا

ووجود المضايقات و المعاكسات لغير المحجبات هو نتيجة حتمية للقنوات الفاضحة وأفلام ومسلسلات العري الغريبة على مجتمعنا, فالانسان العادي عندما يرى هذه الظواهر الغريبة عليه يقوم باي رد فعل ضده و بسبب بساطة وسذاجة بعض الناس فهم يقومون بهذه المضايقات والمعاكسات ليثبتوا و لو بنظرهم على الاقل معارضتهم.

ارجو من يقرأ ردي ان يفكر بما كتبت بروية وهدوء و ان لا تاخذه العزة بالاثم!!!


وفي الختام هداكم الله وإياي