الخميس، 28 ديسمبر، 2006

الجهل تحت قبة مجلس الشعب!

صُعقت عندما سمعت الدكتور مصطفى الفقي، عضو مجلس الشعب المصري يشكو الي المحاور في برنامج "حالة حوار" الليلة الماضية على القناة الأولي في التلفزيون المصري اثناء حديثه عن الأصلاحات الواجبة لتطوير الديموقراطية في مصر، انه يريد عودة القائمة النسبية حتى يتسنى للأحزاب وضع كوادر مؤهلة، لأنه في الوضع الحالي، يجد المجلس صعوبة في إيجاد 10 أعضاء يجيدون التحدث بلغة أجنبية للسفر في المهمات الخارجية!!!!

طبعاً هذه مصيبة! في مجلس يضم 454 عضواً من مستقلين وحزب وطني وأخوان يمثلون 75 مليون مصري، لا يمكن الحصول منهم على 10 أعضاء يتكلمون لغة أجنبية! ولكن هذه الحقيقة تفسر رد فعل السادة الأعضاء أمام الكثير من الأحداث المحلية والدولية! فهم لايقرأون التقارير الأجنبية، او الصحف الأجنبية في هذا العصر الذي نعيشه والمليء بتشابك المصالح الدولية والعولمة! عموماً أتمنى ان يكون الأعضاء المحترمين يقرأون على الأقل الصحف والتقاير المحلية، او على الأقل، اتمنى ان تكون نسبة من يعرف القراءة والكتابة في المجلس الموقر أفضل من تلك نسبة 2.2% للذين يتحدثون لغة أجنبية.

ليست هناك تعليقات: