الجمعة، 22 ديسمبر، 2006

تاريخ العنف لدى جماعة الأخوان المسلمين

عرضت قناة الجزيرة الجزء الأول من وثائقي يعرض لتفاصيل حادث المنشية 1954 ومقابلات مع شهود الحادث والذي كان يهدف الي أغتيال الزعيم جمال عبد الناصر. تثبت المقابلات في الفيلم زيف أدعاء الأخوان بان الحادث كان مجرد تمثيلية الهدف منها ضرب الجماعة. أوضح الشهود لأول مرة تفاصيل خطيرة تتضمن نية الجماعة أختطاف مجلس قيادة الثورة في سيارات طليت بشكل مماثل لسيارات الشرطة العسكرية. لاأدري كيف كان سيتغير تاريخ مصر لو نجحت محاولتهم. ماذا تعتقد؟

هناك تعليقان (2):

Zizo يقول...

مش مقتنع بالموضوع ده الصراحة

Nah·det Masr يقول...

زيزو، رغم عدائي للتيار الأظلامي بشكل عام، وللأخوان بشكل خاص، الا انني لم أقتنع أبداً بجدية هذه المحاولة الا بعد مشاهدة هذا البرنامج والذي أثبت فيه المتحدثون من أمثال سامي شرف وأمين هويدي بالدليل القاطع حقيقة هذه المحاولة الفاشلة. ما يمكن المجادلة حوله هو مدى علم قيادات الأخوان بهذه المحاولة. لاتنسى انهم قبلها قتلوا عدة مسئولين من ضمنهم النقراشي باشا، والمستشار الخازندار! فالقتل عندهم ليس محرماً او حتى مكروهاً يكفي ان يعتبروا الضحية عدواً للأسلام لينفذوا فيه الحكم.